GO MOBILE version!
الأحد 22 أكتوبر 2017 م - 1 صفر 1439 هـ
  • شورى للكيماويات
evergrowfert
مقالات الرأي
القطن المصري.. 1 في 4القطن المصري.. 1 في 4د. خالد فتحي سالم2017-10-16 07:45:56
اقتل طفلك بالـ ”لونش بوكس”اقتل طفلك بالـ ”لونش بوكس”د. أمال صبرى2017-10-05 17:53:07
* اللحمة ** اللحمة *مأمون الشناوي2017-08-31 05:56:08
اللحظة الفارقة في العويناتاللحظة الفارقة في العويناتمحمد صبحي2017-08-29 11:20:29
أماكن تصنع آلامأماكن تصنع آلامد. رانيا البحيري2017-08-20 12:50:59
* تسويق .. وتسوئ .. مصر ! ** تسويق .. وتسوئ .. مصر ! *مأمون الشناوى2017-08-16 14:35:46
مصر 2017 .. البيضة بـ 300 ليتر ماءمصر 2017 .. البيضة بـ 300 ليتر ماءمحمود البرغوثى2017-08-10 16:43:17
الشركة المصرية الخليجية لاستصلاح الاراضى الصحراوية
يوليو1720173:47:20 مـشوال221438
الأسمدة بين الواقع والمأمول
الأسمدة بين الواقع والمأمول
يوليو1720173:47:20 مـشوال221438
منذ: 3 شهور, 4 أيام, 12 ساعات, 49 دقائق, 7 ثانية

يعد ملف الأسمدة في مصر من أخطر الملفات التى تواجه الكثير من المسئولين والمزارع المصرى، وخاصة مع تناقص خصوبة الأرض باستمرار وحاجتها إلى تعويض بعض العناصر بصورة مستمرة لزيادة الإنتاجية سواء كانت عناصر كبرى مثل النتروجين، المسئول عن النمو الخضرى والجذرى والثمرى للنبات، أو عنصر الفوسفور المسئول عن الطاقة وتكوين الجذور والأزهار ، وعنصر البوتاسيوم المسئول عن كمية وجودة المحصول، أو عناصر صغرى مثل "الزنك ،البورون، والحديد ، والمنجنيز، والكالسيوم ، والماغنسيوم" بالإضافة أيضا إلى مجموعة الأسمدة المتخصصة فى اقلمة النبات للظروف البيئية غير الملائمة مثل الأحماض الأمينية والأسمدة المستخدمة فى علاج ارتفاع الأملاح أو زيادة درجة ال ph .

وقد تلاحظ انقسام المزارعين إلى مجموعتين منها من يفرط فى استخدام الأسمدة وينتج عنه فقد فى المال دون جدوى والتأثير السلبى مع الزمن على التربة مثل تراكم الأملاح وارتفاع الحموضه وبالتالى تدهور فى مواصفات التربة وخصوبتها، ومنها من لا يستخدم الأسمدة بالمقررات المطلوبه نتيجة غش بعض الأسمدة أو ندرتها بالسوق أو ارتفاع السعر نتيجة تصدير بعض الأسمدة فى وقت الموسم الزراعى النشط أو نتيجة بيع الأسمدة المنتجة محليا فى السوق السوداء وقيام بعض الشركات المستوردة للاسمدة لتغطية احتياجات السوق المصرى وذلك بطرح اسمدة مستوردة بسعر أعلى لا يتناسب مع الأسعار العالمية وخاصة مع الارتفاع الكبير فى أسعار الدولار وانخفاض قيمة العمله المحليه.

وأصبح من الضروري أن تدعم وزارة الزراعة المزارع الصغير من خلال إعداد رؤية واضحة يكون الغرض منها تقديم الإرشاد للمزارعين لترشيد الإستخدام للأسمدة وفتح أسواق خارجية لتشجيعه على إنتاج محصول بمواصفات التصدير المطلوبه وإيجاد اسوق تدار بفكر يمنع التحكم فى رزق المزارع الصغير حتى يستطيع تحقيق الربح الذى يسعى له، ومساندة المصانع المحليه لإنتاج الأسمدة بدل من استيرادها من الخارج.

أُضيفت في: 17 يوليو (تموز) 2017 الموافق 22 شوال 1438
منذ: 3 شهور, 4 أيام, 12 ساعات, 49 دقائق, 7 ثانية
0

التعليقات

42904